مؤسسة الطريق
فبراير 18, 2013 القسمة السريانية

القسمة السريانية

هكذا بالحقيقة تألم كلمة الله بالجسد وذبح وإنحني بالصليب وإنفصلت نفسه من جسده إذ لاهوته لم ينفصل قط لا من نفسه ولا من جسده وطعن في جنبه بالحربة وجري منه دم وماء غفرانا لكل العالم وتخضبت بهما جسده وأتت نفسه وإتحدت بجسده وعوض الخطية المحيطة بالعالم مات الإبن بالصليب وردنا من التدبير الشمالي إلى اليميني وأمننا بدم صليبه ووحد وألف السمائيين مع الأرضيين والشعب مع الشعوب والنفس مع الجسد وفي اليوم الثالث قام من القبر.
واحد هو عمانوئيل وغير مفترق من بعد الإتحاد، وغير منقسم إلى طبيعتين هكذا نؤمن وهكذا نعترف وهكذا نصدق أن هذا الجسد لهذا الدم وهذا الدم لهذا الجسد.
أنت هو المسيح إلهنا الذي طعن في جنبه بالحربة فوق الجلجثة بأورشليم لأجلنا أنت هو حمل الله حامل خطية العالم إغفر ذنوبنا وأترك خطايانا وأقمنا عن جانبك اليمين.
يا الله أبا ربنا وإلهنا يسوع المسيح الذي من الكاروبيم يتبارك ومن السيرافيم يتقدس ومن ألوف ألوف وربوات ربوات الخدام الناطقين يتعظم الذي يقدس ويكمل القرابين وتكميل الآثمار التي قدمت لك رائحة لذيذة قدس أيضًا أجسادنا وأنفسنا وأرواحنا كلنا لكي بقلب طاهر ووجه غير مخزي ندعوك يا الله الأب السماوي ونصلي قائلين أبانا الذي في السموات.. الخ.

 

اترك رد