مؤسسة الطريق

الدبلة والإكليل

EGP43.00

هو سلام عن طقس الخطبة والزواج. والزواج المسيحي هو سَر عظيم إذا فُهم على أنه مثال لاقتران المسيح بكنيسته. فحين يتشبه العريس بالمسيح في كل شيء إزاء عروسته، تجد العروسة نفسها ملزَمة أن تتشبه بالكنيسة في كل شيء إزاء عريسها. وإذا بدأالزوج بممارسة دور المسيح في بيته، مارست الزوجة دور الكنيسة معه.
فكلما تأصل إدراك العريس وعروسته للعلاقة السرية التي تربط الكنيسة بالمسيح له المجد، والمسيح بكنيسته، وتغلغل هذا الإدراك في أعماقهما برؤية قلبية لاذهنية فحسب، ارتقى زواجهما ارتقاءً روحياً يبلغ بهما إلى كمال الحب، وفي كمال الحب بمعناه المسيحي تنتقي كل مظاهر الذاتية بينهما، فيصير كل ما للعريس لعروسته، وكل ما للعروسة لعريسها، لأن الحب في المسيحية بذل وتضحية وعطاء، وفي غيرها شهوة وذاتية واقتناء.ِ

متوفر في المخزون

التصنيف:

معلومات إضافية

الوزن 0.286 كيلوجرام
المؤلف

الراهب أثناسيوس المقاري

الناشر

دار مجلة مرقس

عدد الصفحات

271

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الدبلة والإكليل”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.