مؤسسة الطريق

أنا لحبيبي و حبيبي لي

EGP180.00

تأملات في آيات من نشيد الأنشاد
سفر نشيد الأنشاد سفر الإنسان الجديد، السعيد بطبيعته اجديدة المخلوقة في المسيح يسوع. إنه سفر يمكن أن يقال عنه سفر المكرسين، ليس بالمعنى السلبي فقط لكلمة التكريس أي مجرد الأمتناع عن الزواج، بل بالمعنى الإيجابي أي المعنى الذي استعلن في تدبير الخلاص حيث تم اقتناؤنا وتقديسنا (أي تخصيصنا وتكريسنا) لله الآب بالمسيح يسوع وفي الروح القدس. لذلك فالإنسان الجديد هو بالأساس مكرس في المسيح.
وفي الحقيقة، إن سفر النشيد مناسب جداً للإنسان الجديد من البداية إلى النهاية. فحب المسيح هو العمل الذي يثبت الإنسان طوال حياته، هو العمل الذي منفعته كاملة لجميع مراحل العمر، سواء كان شاباً في مقتبل حياته أو شيخاً على خطوتين من القبر.

متوفر في المخزون

التصنيف:

معلومات إضافية

الوزن 0.387 كيلوجرام
ISBN

978-977-6363-18-2

الناشر

مركز باناريون للتراث الآبائي

عدد الصفحات

339

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “أنا لحبيبي و حبيبي لي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.